المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يوم 31 آب 1996 (آب المتوكل على الله)



ابو حمزه
29-08-10, 10:13 AM
يوم 31 آب 1996 في ذاكرة العميل الخائن كاكا (مسعود البارزاني).! شواهد ووقائع موثقة
أكاد أجزم أن يوم 31 أغسطس 1996 في حياة (فخامة) الرئيس مسعود البارزاني، يوم ليس كباقي الأيام، ولايمكن لكاكا مسعود وقيادات حزبه أن ينسوه، وبنفس الوقت لا أظن أن (فخامة) الرئيس مام جلال الطالباني يمكن أن ينسى ما حصل له ولأتباعه في ذلك اليوم؟ يوم تحركت قطعات الجيش العراقي بإتجاه (محافظة أربيل) أو ما تسمى اليوم عاصمة إقليم كردستان! بناء على دعوة وإلتماس من كاكا مسعود إلى الرئيس المرحوم صدام حسين لإنقاذ أربيل وتحريرها من الأيرانيين والجلاليين، بعد أن أطبقت عليها قوات حزب الأتحاد الوطني الكردي بزعامة مم جلال وبدعم إيراني معلوم وقتها، ولولا تدخل قطعات الجيش العراقي، لكان كاكا مسعود وإقليمه في خبر كان!.

لا أظن أن كاكا مسعود ينسى ما حصل في ذلك اليوم حيث تمكن الجيش العراقي من تحرير اربيل بأقل من 4 ساعات. وكيف دخلت قوات الجيش العراقي تحت راية الله اكبر وعلم العراق الذي (يستنكف) اليوم مسعود من رفعه في أربيل؟ وهكذا يكون الوفاء والجزاء، فالوفاء للجيش الذي تحرك بناء على رسالة (توسل) من مسعود إلى الرئيس صدام حسين يرحمه الله لأنقاذ أربيل وأهلها من قوات جلال الطالباني المدعومة إيرانيا.. كان الوفاء هو المطالبة من بول بريمر بحل الجيش العراقي الذي انقذ مسعود في اليوم المشهود 31/8/1996!!) وكان الوفاء في الأستنكاف من رفع العلم العراقي وراية الله اكبر ومنع رفعه في جميع المناطق الكردية بل وصل الأمر الى تحريك الغوغاء في الشوارع لتمزيق العلم وحرقه في شوارع أربيل.. هكذا يكون الوفاء الكوردي؟؟

ولا أظنها من شيم الكورد الذين نعتبرهم رمزا وإسماً للوفاء ورد الجميل!.. كان وفاؤهم هو رفض رفع علم العراق في مملكة جلال ومسعود.. ويذكر اهالي اربيل انه حين دخلت الدبابات العراقية الى مدينتهم فرّ الاتحاديون الطالبانيون ومعهم الايرانيون كما فرّت اعداد كبيرة من قوى ماتسمى بالمعارضة العراقية وتركوا مقراتهم ودكاكينهم الوسخة ووثائقهم وجئ بها إلى بغداد مع من تم القبض عليه منهم ممن لم يحالفه الحظ بالهرب لمباغتة القطعات العراقية لهم في دكاكينهم.

جريدة العراق البغدادية الكردية نشرت في الثاني من سبتمبر 1996 أي بعد يومين من تحرير أربيل وفي عددها المرقم 6098 وعلى صفحتها الاولى المانشيت الآتي: ((مسعود البارزاني يشكر القيادة لاستجابتها لندائه لتحرير اربيل من عبث جلال وزمرته)).. ونشرت صور البارزاني مسعود وهو يقابل المرحوم صدام ليشكره على استجابته لنداءه بتحرير اربيل!!

ولقد جاء في ديباجة ما سمي بـ (قانون تحرير العراق لعام 1998) الذي اصدره الكونغرس الامريكي في سياق تبريرات صدور القانون، وفي البند (8) منه مايلي: (بتاريخ 31 آب 1996 قام العراق بقمع العديد من معارضيه وذلك بمساعدته إحدى الفصائل الكردية في اجتياح مدينة أربيل- مقر الحكومة الإقليمية الكردية- وبالرجوع الى تاريخ الصراع الدموي وصراع المصالح بين الحزبين الكرديين، وخاصة بعد انسحاب الادارة العراقية من محافظات الشمال عقب احداث 1991 واقامة الكيان الانفصالي لم يتغير الوضع كثيراً إذ سرعان ما دبّ الخلاف بين أكبر فصيلين سياسيين كرديين وهما حزب الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني، استعان أحدهما (جلال) بالطرف الإيراني، واستعان (مسعود) بالطرف العراقي وكانت أبرز محطات الصراع بينهما على الوجه التالي: فقد اندلع قتال شرس في مايو/آيار 1994 بين الحزبين بعد تصاعد الخلافات بينهما وطلب مسعود البرزاني في أغسطس/آب 1996 من صدام تدخل الجيش العراقي فلبى طلبه ووجه ضربات شديدة لقوات الطالباني.

ثم تعثر إعلان الاتفاق بين الحزبين في أكتوبر/تشرين الأول 1996 ولم ينجح كذلك وقف إطلاق النار المقرر أن يكون في شهر نوفمبر/تشرين الثاني 1996 رغم الرعاية الأميركية والبريطانية والتركية للمبادرة. الى أن وقع الطرفان وبوساطة أميركية في سبتمبر/أيلول 1998 اتفاقية جديدة.

ثم ما لبثت أن نشبت مصادمات مسلحة بين قوات الحزبين في يوليو/تموز 2000 استمرت لعدة أيام وأدت إلى سقوط 40 قتيلاً معظمهم من مقاتلي حزب الاتحاد الكردستاني. ثم نشب قتال آخر بينهما في منتصف سبتمبر/أيلول 2000 استمر بصورة متقطعة على مدى أسبوعين في عدة مناطق، من بينها قلعة دزة ورانية. ولقي العشرات من الجانبين مصارعهم. توقف القتال يوم 4 أكتوبر/تشرين الأول 2000 عندما أعلن وقف إطلاق النار بوساطة أمريكية.

نعود ليوم 31/8/1996 فالذي حصل لم يكن ضربة قاصمة للطالباني والقوات الايرانية التي تدعمه فحسب، بل كذلك ضربة قاصمة لجوقة احزاب المعارضة التي كانت تتخذ من اربيل مقرا ومنطلقا للقيام باعمال ارهابية وتخريبية في العراق، واتخذت من اربيل مقرا لها، حيث تمكنت القوات العراقية من القبض على من قبضت عليه، وقتلت كثيرين ممن حاولوا الفرار، وإستولت على الآلاف من الوثائق المهمة، وأدت إلى الدلالة على كثير من العناصر المتواطئة معهم من داخل المحافظات العراقية، وتحركت قوات أمن النظام آنذاك بموجب تلك القوائم للقبض على المتعاونين مع المعارضة داخل العراق. وهرب كثير منهم وبالاخص من اعوان الطالباني باتجاه تركيا حتى ان صحيفة الغارديان البريطانية نشرت في عددها ليوم 14/9/1996 الخبر التالي: رضوخا للضغط الأمريكي وافقت الحكومة التركية على السماح لحوالي 2500 كرديا عراقيا بعبور تركيا كجزء من خطة امريكية لاخراج المستخدمين لأمريكا وعوائلهم من شمال العراق!!.

هل يتذكر السيد مسعود رسالته الى الرئيس صدام حسين يرحمه الله والذي خاطبه برسالة إسترحام وطلب غوث موجهة إلى القائد العام للقوات المسلحة رئيس الجمهورية، من أجل أن ينجده ويخلصه من التمدد الذي قام به جلال واعوانه للسيطرة على المنطقة الشمالية كلها، فسارت القطعات الحكومية لتحرر اربيل فتحررت مدنها وقراها دون مواجهات حقيقية، فهرب من هرب، حتى ان مام جلال ظن ان القوات العراقية في طريقها الى السليمانية فهرب ومن معه تاركا السليمانية باتجاه إيران. واعترفت جريدة تايمز اللندنية يوم 9/9/1996 بمغادرة ضباط مخابرات امريكان من اربيل قائلة: "انسحبت مجموعة مكونة من 7 من ضباط المخابرات المركزية الأمريكية الذين كانوا يعسكرون في ضواحي اربيل الى تركيا قبل وصول الجيش العراقي بيوم واحد"، وكذلك حسب التقارير التي نشرتها جريدتي نيويورك تايمز وواشنطن بوست في 9/9/1996، ثم نقلت انترناشينال هيرالد تربيون ليوم 9/9/1996 تصريحا رسميا لرئيس اركان الجيش الأمريكي الجنرال جون شاليكاشفيلي الذي اكد بان القاعدة الأمريكية في زاخو قد تم غلقها ايضا اذ قال:"لقد كانت لنا وحدة عسكرية في الشمال والتي كانت تعمل بصفة لجنة التنسيق قرب الحدود التركية وقد قمنا بسحب هذه الوحدة الى تركيا كاجراء وقائي وهم الان هناك".

وفي يوم 10/10/1996 أصدر مسعود البارزاني قرارا بالعفو عن كل الأكراد الذين حاربوه بما في ذلك "جلال الطالباني"، لكن الأخير ردّ بأن (مسعود لايمتلك أي صفة قانونية سوى كونه رئيسا لحزب من الأحزاب الكردية الكثيرة، وليس هناك قانون عراقي او كردي يخوّله حق اصدار قرارات العفو ضد القتلة، بل على العكس ان مسعود البارزاني متهم بقتل الالوف من اعضاء الاتحاد الوطني الكردستاني، وان الديمقراطية والعدالة تستدعيان تقديمه الى المحاكمة لغرض معاقبته مثلما تتم محاكمة اي مجرم آخر). والأهم من كل هذا أن البارزاني أصدر قراراً – تقديرا لإستجابة صدام لنداء إستغاثته أن يسحب كل إتهاماته بشأن ما سميت قضية حلبجة والأنفال.!.

الأمريكان من طرفهم أكدوا أنهم لايتدخلون في القتال القائم بين الحزبين الكرديين، وذلك بالرغم من استنجاد جلال الطالباني المتكرر بهم والرجاء منهم التدخل بدل ايران لايقاف قوات مسعود والجيش العراقي عند حدهما ففي دعوة وجهها الاتحاد الوطني الى الأمريكان نشرتها التايمز في 9/9/1996 جاء فيها "اننا ندعو الولايات المتحدة وحلفائها التدخل بسرعة لايقاف العدوان العراقي وانهاء هذا الهجوم ضد الشعب الكردي". وكرر منذرا بانه (سيضطر الى دعوة ايران لمساندته اذا قررت واشنطن اهمال ندائه!!

وحتى اليوم فإن التحالف المصلحي بين الخصمين التاريخيين جلال ومسعود هو تحالفغ هش، قابل للانهيار في أي يوم، فهو تحالف مصالح سرعان ماسينهار، لانهم تصدق فيهم الآية القرآنية الكريمة (تحسبهم جميعا... وقلوبهم شتى).




:victory:

a_sailm1977
29-08-10, 12:25 PM
اللهم اضرب الظالمين بالظالمين واخرجنا منهم سالمين
شيمتهم الغدر وما غريبة عن زبالة المجتمع واللصوص والمخربين والعصاة برد الجميل لان الجمل من يقع ......

سربست زاخوي
29-08-10, 03:49 PM
في البداية كلمتي للأدارة هل يحق لهذا العضو السب والتشهير بحق شخصية عراقية وكوردية معروفة كالأخ مسعود البارزاني ....
وهل ستقبلون أن أخطئ بحق الاخ أياد العلاوي أثيل النجيفي وبقية الشخصيات العربية .....
قد تدعون بأن البارزاني عميل وبينا أثيل النجيفي شريف ...ولكن ربما يكون العكس عندي أنا وسأحتفظ بموقفي .....وهل المنتدى لجماعة أثيل النجيفي وقائمة الحدباء ولا يجوز للبقية أبداء أرائهم ...
نرجع للموضوع.....
الاخ القائد مسعود البارزاني برهن للشعب الكوردي مدى عبقريته وسياسته الواسعة ...
أستطاعة جلب قوة عراقية بكلمة واحدة وعندما أنتهى منهم طلب منهم المغادرة فورا ...
يشهد الاعداء قبل الاصدقاء بأن قادة الكورد سياسيون من الطراز الاول .... أنتم لا تعرفون لماذا جلب الاخ مسعود تلك القوة ...وهي كانت رسالة موجه لأمريكا وليس للأتحاد الوطني او أيران ....بأننا لسنا تابعين لكم ..وعندما يقتضي الحاجة لندافع عن أنفسنا وشعبنا وسنفعل ولا نخشى من أحد ...ففر القوة الامريكية الموجود في زاخو mcc في جنح الليل...وأعترفت بأن الكورد سيفعلون ما يقتضي مصالح شعبهم
يا أخي هذه هي السياسة لا توجد عداوة دائمة ولا توجد صداقة دائمة ...فقط توجد مصالح دائمة ...
عدو اليوم قد يصبح صديق غدا ...وصديق اليوم قد يصبح عدو عندما يتقاطع المصالح ...
ككورد لنا أخطاء وربما تكون فادحة ...وأنا متأكد بأن قادتنا قد أخذ الدروس والعبر منها ...
أما أنت يا أخواننا العرب ...هل تستفيدون من أخطائكم ....أصلحوا أنفسكم ثم قدموا النصيحة لغيركم ...
وأستحي أن أذكر مساوئكم وأخطائكم وهي لا تعد ولا تحصى ...ولا شأن لي بكم

سربست زاخوي
29-08-10, 03:49 PM
في البداية كلمتي للأدارة هل يحق لهذا العضو السب والتشهير بحق شخصية عراقية وكوردية معروفة كالأخ مسعود البارزاني ....
وهل ستقبلون أن أخطئ بحق الاخ أياد العلاوي أثيل النجيفي وبقية الشخصيات العربية .....
قد تدعون بأن البارزاني عميل وبينا أثيل النجيفي شريف ...ولكن ربما يكون العكس عندي أنا وسأحتفظ بموقفي .....وهل المنتدى لجماعة أثيل النجيفي وقائمة الحدباء ولا يجوز للبقية أبداء أرائهم ...
نرجع للموضوع.....
الاخ القائد مسعود البارزاني برهن للشعب الكوردي مدى عبقريته وسياسته الواسعة ...
أستطاعة جلب قوة عراقية بكلمة واحدة وعندما أنتهى منهم طلب منهم المغادرة فورا ...
يشهد الاعداء قبل الاصدقاء بأن قادة الكورد سياسيون من الطراز الاول .... أنتم لا تعرفون لماذا جلب الاخ مسعود تلك القوة ...وهي كانت رسالة موجه لأمريكا وليس للأتحاد الوطني او أيران ....بأننا لسنا تابعين لكم ..وعندما يقتضي الحاجة لندافع عن أنفسنا وشعبنا وسنفعل ولا نخشى من أحد ...ففر القوة الامريكية الموجود في زاخو mcc في جنح الليل...وأعترفت بأن الكورد سيفعلون ما يقتضي مصالح شعبهم
يا أخي هذه هي السياسة لا توجد عداوة دائمة ولا توجد صداقة دائمة ...فقط توجد مصالح دائمة ...
عدو اليوم قد يصبح صديق غدا ...وصديق اليوم قد يصبح عدو عندما يتقاطع المصالح ...
ككورد لنا أخطاء وربما تكون فادحة ...وأنا متأكد بأن قادتنا قد أخذ الدروس والعبر منها ...
أما أنت يا أخواننا العرب ...هل تستفيدون من أخطائكم ....أصلحوا أنفسكم ثم قدموا النصيحة لغيركم ...
وأستحي أن أذكر مساوئكم وأخطائكم وهي لا تعد ولا تحصى ...ولا شأن لي بكم

ابن الموصل البار
29-08-10, 09:07 PM
المقال من بدايته لنهايته سرد تاريخي موثق
لحادثة مرت ذكراها هذه الايام
وهي ذكرى استنجاد احد الساكنين على ارض العراق للجيش العراقي
ثم توالت الاحداث
وحصل ماحصل مما ذكّرنا به المقال
ولم ارى تجريحا لاحد الا اذا كان ذكر الفعل السيء يجرح فهذا امر طبيعي
اما سبّ وشتم من لم يسيء فهذا امر معيب
واذا كان وفاء الجيش العراقي لانقاذ احد مدن العراق من اي اعتداء هو غباء سياسي لقيادته !!
وحنكة ( بحركة واحدة من الزعيم ) عند البعض ا لاخر !!
فهي نكران للجميل واضح عند الاخرين

ارجو عدم خلط الامور
فالكيل قد طفح ولم نعد نحتمل الباطل المراوغ

ابو الحمزة
29-08-10, 10:57 PM
بسم الله الرحمن الرحيم والرحمة لشهداء العراق العظيم واللعنة للمحتلين وعملائهم اوجه كلامي للسيد زاخزلي هل ان السياسة خداع وكذب ام انها موقف ستراتيجية ومبادئ ؟ ام ان اخواننا الاكراد ايضا اعتمدوا لامبدأ التقية الذي يتبعه الاخرون .ان ما نعرفه عن الشعب الكردي الطيب وما لمسناه منهم خلال معاشرتنا لهم ان صديقهم صديق وعدوهم عدو فكيف تفسر يا سيد سربست اختلاف المواقف والتلون الذي حصل بمواقف السيد مسعود منذ عام 1990 وحتى الاحتلال البغيض. الم يذهب السيد مسعود الى بغداد عدة مرات للقاء القيادة العراقية الوطنية والاتفاق معها على حل كافة المشاكل ومن ثم عاد الى صلاح الدين لياخذ موافقة بقية اعضاء حزبه لتوقيع الاتفاق مع قيادة العراق ولكن عندما اتته اوامر امريكابوقف الباحثات ذهب ولم يعد حتى اب المتوكل على الله بالله عليكم هل هي السياسة؟ ام الخداع والغش والكذب والله لو ان السياسة كذلك لسوف نلعن كل سياسيي العالم ولنترك التفكير بكل امر سياسي والله على ما اقول شهيد. يا اخوان السياسة مبادئ ومواقف وصراحة وصدق مع الذات ومع الاخرين وحتى يكون السياسي مقبول من شعبه عليه ان يكون واضح وصريح وصادق وهو عكس ما نراه الان بساسيي العراق الجريح سياسيي الاحتلال والنهب والفساد والسرقة . اليس كذلك يا سيد زاخولي ارجو الاجابة .والله من وراء القصد

ابن الموصل البار
30-08-10, 02:05 AM
اخي العزيز ابو الحمزة
يمكنك الردّ على سربست ولكن بدون التجريح الشخصي
خاصة اننا نريد ان يفهم سربست ان مشكلتنا مع قياداتهم
بافعالها اللامبدئية واللاأخلاقية وليس مع الشعب الكردي
فالرجاء الرجاء عدم استخدام الالفاظ الجارحة للمشاعر
ونحن في شهر فضيل وبارك الله بالجميع

سربست زاخوي
30-08-10, 04:41 AM
ذكر الحقائق شئ جيد ...
فهذه الحوادث قد مرت علينا أي أنها من التاريخ ...والغاية الاساسية من قراءة التاريخ هو أخذ الدروس والعبر ...لغرض عدم تكرار الاخطاء ...
ولكن ما يزعجني جدا هو التشهير بشخصيات ورموز أمة .... أنا لا أجبرك أن تحب الاخ مسعود البارزاني ...ولكن ألزمك أن تحترمه ...
أما لو تعديت عليه مثل ما أراه في هذه المنتدى فهذا يثير الازعاج ولا يخدم الاخوة الكوردية العربية ....
ولا أعرف ما المقصود من الصاق التهم الزور وألاساءة الى قادة الكورد ....
هل تتوقعون أن يقوم الشعب الكوردي بأنتفاضة ضد القادة والحكومة وطردهم من كوردستان وطلب منكم السيطرة على كوردستان وأرجاع عقرب الزمن الى ما قبل عام 1991 ....ولا حكومة كوردية ولا سلطة تدار من قبل الكورد ...
لا يا أخوان أنتم متوهمون جدا ...جل ما يحاوله الشعب الكورد هو الحفاظ على المكاسب والمنجزات والوضع الامني الممتاز ....

ابو حمودي
30-08-10, 01:03 PM
احيانا يضطر الانسان ان يقدم على عمل ما وهو غير مقتنع به تماما ولكن الظروف ترغمه على ذلك هذا ما حصل في 31 اب 1996 وهناك العديد من الامثلة لمثل هذه الحالة حصلت مع خلفاء دويلات الاسلامية في مراحل مختلفة في التاريخ الاسلامي بداء في العهد العباسين وانتهاءا في عهد المماليك الشراكسة حيث استعانوا بالصليبين والتتار والمغول لمحاربة المسلمين.

الدكتور الموصلي
30-08-10, 04:38 PM
اولا : الاخ زاخولي ، رايك محترم ولكنني اشير الى ان الذي تحثت به عن المصالح يكون بين فئات خارجية .. اما نحن فنلوم السيد البرزاني على تنصله من عراقيته ... فهذا ليس سياسة مصالح ...... وهل يكون بين ابناء العائلة الواحدة سياسة مصالح ؟؟؟؟
ثانيا : الاخ حمودي .... لك رايك ايضا ولك ما تقتنع به !!!! ولكن اسالك بالله عليك هل العباسيون ( دويلات اسلامية ) كما جاء في تعبيرك ؟؟؟
اللهم وحد العراقيين لما ينفعهم يا رب العالمين

أسد الدين
31-08-10, 01:30 AM
خلاصة هذه القصة أن الاكراد ساعدو قوات الاحتلال على غزو العراق ..... الخ

وهذا الشئ صحيح وأنا لا أنكره ويعلم الله أني ضد مساعدة المحتل بأي شكل كان

ولكن يا أخوان هل الأكراد هم فقط من ساعد المحتل على غزو العراق ؟ أغلب الدول العربية أيضاً قامت بمساعدت المحتل على هذا الغزو وأغلب هذه الدول كانت مدينة للعراق في حرب أيران . العراق حارب جارة السوء أيران 8 سنوات وكانت تمثل كل دول الخليج في حربها . وكانت جائزة هذه الدول للعراق أنها وقفت مع المحتل في حربها . أبتدأ من حرب الخليج الاولى التي شاركت فيها الجيوش العربية وبعدها أقامت القواعد العسكرية على أراضيها مما ساعدت على أحتلال العراق .......... والبقية حاضرة ليومنا هذا .


فلماذا يتعمد البعض وخاصة ( القومجية ) نسيان هذه الحقيقة . لو قارنا الاكراد بالدول العربية ربما ستكون نسبتهم 5 % أو أقل أو أكثر لا أعرف بالضبط .

خراب العراق جاء من الدول العربية وخاصة الخليج

ابو حمودي
31-08-10, 10:01 AM
اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الدكتور الموصلي [ مشاهدة المشاركة ] (http://www.almawsil.com/vb/showthread.php?p=465374#post465374) اولا : الاخ زاخولي ، رايك محترم ولكنني اشير الى ان الذي تحثت به عن المصالح يكون بين فئات خارجية .. اما نحن فنلوم السيد البرزاني على تنصله من عراقيته ... فهذا ليس سياسة مصالح ...... وهل يكون بين ابناء العائلة الواحدة سياسة مصالح ؟؟؟؟
ثانيا : الاخ حمودي .... لك رايك ايضا ولك ما تقتنع به !!!! ولكن اسالك بالله عليك هل العباسيون ( دويلات اسلامية ) كما جاء في تعبيرك ؟؟؟

اللهم وحد العراقيين لما ينفعهم يا رب العالمين
الاخ الدكتور الموصلي وماذا تسمى الادارسة والاغالبة والسبكتكينين والمرابطين والموحدين الم تكن دويلات - ظهرت هذه الدويلات في عهد العباسين

سربست زاخوي
31-08-10, 01:32 PM
اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الدكتور الموصلي [ مشاهدة المشاركة ] (http://www.almawsil.com/vb/showthread.php?p=465374#post465374) اولا : الاخ زاخولي ، رايك محترم ولكنني اشير الى ان الذي تحثت به عن المصالح يكون بين فئات خارجية .. اما نحن فنلوم السيد البرزاني على تنصله من عراقيته ... فهذا ليس سياسة مصالح ...... وهل يكون بين ابناء العائلة الواحدة سياسة مصالح ؟؟؟؟
ثانيا : الاخ حمودي .... لك رايك ايضا ولك ما تقتنع به !!!! ولكن اسالك بالله عليك هل العباسيون ( دويلات اسلامية ) كما جاء في تعبيرك ؟؟؟

اللهم وحد العراقيين لما ينفعهم يا رب العالمين
الاخ الدكتور الموصلي وماذا تسمى الادارسة والاغالبة والسبكتكينين والمرابطين والموحدين الم تكن دويلات - ظهرت هذه الدويلات في عهد العباسين
يا أخي لو أن السيد مسعود بارزاني تنصل عن عراقيته كما تدعي ...معناه لا يوجد عراقي بالمعنى التي تفهمه ...
أنت تنظر الى المسألة بمنظار العرب السنة وتهمل الاخرين واللذين يشكلون أغلبية سكان العراق ...
يا أخي المسألة ليس بأهواك او رغباتك ...أما أن يحكم العراق العرب السنة او كما يرغبون هم ..وإلا سأتهم غيري بالعمالة والخيانة ...
مسعود بارزاني يتعامل مع الامريكان هذا صحيح ولكن قل لي بربك من من ساسة العراق وأحزابها من لا يتعامل مع أمريكا ..ويحاول أن يحافظ على مصالح مؤيده وأنصاره..
عندما يتعامل أياد علاوي او النجيفي وبقية أخواننا من القائمة العراقية او السنة بالتحديد فهذا لا غبار عليه وشئ طبيعي جدا ...أما لو أن الاكراد او المالكي او الحكيم تعاملوا فهم خونة وجواسيس ...
أما بالنسبة لدويلات الموجود في عصر العباسي فسأذكرك ببعضها ....ربما تجهلها أنت او بقية الاخوان لاهم غير مطلعين على تاريخ العراقي بشكل عامة وتاريخ الشعب الكوردي بشكل خاص فهم يعرفون فقط ما كتبه الانظمة في مناهج الدراسية والتي كانت النظام يرغب بألقانها للعراقيين والتي تخدمها فقط ...
أما اليوم فأننا نقرأ التاريخ أمتنا ونعلمها لأجيالنا في المدارس بحيث أن يكون التاريخ كما يجب أن يكون لا كما يحبها الاخرين أن يلقنن لنا أقصد السلطة والنظام العراقي السابق

في زمن الخلافة الاسلامية وخاصة في العهد العباسي
ظهرت بوادر السلطة السياسية للكورد في مناطقهم، وفي
بداية القرن الرابع الهجري/العاشر الميلادي برزت سلطات
كوردية على هيئة إمارات ودويلات على النحو التالي مع
توضيح مناطق نفوذهم:



إمارة عيشاني ( 300-350 هـ /912-961 م)

حكمت مناطق غرب اقليم الجبال في نهاوند ودينور وهمدان
وسامنان الى حدود اذربيجان، وأهم أمرائها ونداد وغانم .



إمارة روادي (في حدود 337 -463 هـ / 948 – 1071م)

حكمت مناطق مراغة وتوريز واردبيل وورمي وخوي
وسلماس...ألخ، ومن أشهر أمرائها محمد ابن الحسين
الروادي وابو هيجاء الروادي ومملان الروادي .



إمارة شدادي (340 – 595 هـ / 951 – 1198م)

حكمت منطقة اران في مدن بردعة ودبيل وكنجة وباكو وعدداً
من المناطق الاخرى، وعلى الرغم من إضعاف نفوذ هذه
الامارة من قبل السلجوقيين فإنها بقيت حتى 595هـ -1198م
في مدينة آني، ومن أشهر أمراء هذه الامارة محمد ابن شداد
وفزلون وابو الاسوار وأمراء آخرون، حيث كانت امارة مستقلة
سكت النقود .



إمارة حسنويهي (348-406هـ / 959-1015م)

في مناطق شارزور وشابورخواست أي حكمت مناطق
لورستان ودينور وهمدان ومدناً ومناطق أخرى، ومن أشهر
أمرائها حسنويه ابن حسين الكوردي والامير بدر بن حسنويه
الذي يعد واحدا من أشهر الامراء الكورد، حيث شهدت فترة
حكمه أعمالاً عظيمة في العقود الوسطى وسك النقود .



إمارة مرواني ( 373-489هـ / 983-1096م)

حكمت هذه الامارة كوردستان الوسطى والشمالية في دياربكر في مدن
مياخارتين وماردين وآمد وخلات وبدليس ومناطق اخرى، وكان مؤسس
هذه الامارة هو الامير باد ابن دوستكي الكوردي، كما حكم هذه الامارة
الامير ممهد الدولة والامير نصر الدولة واحمد بن المرواني الكوردي
وهو من اشهر الامراء الكورد حيث حكم اكثر من خمسين سنة وكانت
سلطته بمثابة سلطة الدولة واعترفت بها الدولة العباسية والبويهيون
والفاطميون والبيزنطين والسلجوقيون، وقد قام بأعمال عظيمة في
مجالات العمران وتطوير الحياة الاجتماعية والانعاش الاقتصادي
في منطقة كوردستان، وقد سكت النقود في معظم مناطق الامارة .



إمارة عنازي (381-511هـ / 1046-1139م)

تأسست هذه الامارة من منطقة حلوان من قبل الكورد
الشازنجانيين ثم توسع نفوذها ليمتد الى مناطق أسد آباد
وداقوق، ومن أشهر أمرائها الامير ابوالفتح محمد ابن عناز
والامير حسام الدولة وابو شوك والامير سورخاب ابن بدر .



إمارة هزباني ( 347-534هـ /

ظهرت في مدينة هولير (‌أربيل) وحكمت معظم المناطق
المحيطة بهولير، ومن أشهر أمرائها عيسى ابن موسى
الهزباني والامير ابو الحسن ابن موسكي الهزباني .



بعد مجيْ السلجوقيين ضعفت معظم الامارات الكوردية وإتجهت نحو الزوال
غير أن دورها كان ملحوظا وقد ساهم الكورد مع السلجوقيين في معركة ملازكرد
فإنتصروا على الرومان .

وأثناء غزو المغول تعرضت كوردستان للخراب والدمار لأن المناطق الكوردية
كانت مهمة للمغول كما أنها كانت في الطريق نحو بغداد والشام،
لذا فإن كوردستان تعرضت لأكبر ضرر وخراب في القرن السابع
الهجري (الثالث عشر الميلادي)

ابو حمودي
31-08-10, 02:54 PM
اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سربست زاخوي [ مشاهدة المشاركة ] (http://www.almawsil.com/vb/showthread.php?p=465520#post465520) يا أخي لو أن السيد مسعود بارزاني تنصل عن عراقيته كما تدعي ...معناه لا يوجد عراقي بالمعنى التي تفهمه ...
أنت تنظر الى المسألة بمنظار العرب السنة وتهمل الاخرين واللذين يشكلون أغلبية سكان العراق ...
يا أخي المسألة ليس بأهواك او رغباتك ...أما أن يحكم العراق العرب السنة او كما يرغبون هم ..وإلا سأتهم غيري بالعمالة والخيانة ...
مسعود بارزاني يتعامل مع الامريكان هذا صحيح ولكن قل لي بربك من من ساسة العراق وأحزابها من لا يتعامل مع أمريكا ..ويحاول أن يحافظ على مصالح مؤيده وأنصاره..
عندما يتعامل أياد علاوي او النجيفي وبقية أخواننا من القائمة العراقية او السنة بالتحديد فهذا لا غبار عليه وشئ طبيعي جدا ...أما لو أن الاكراد او المالكي او الحكيم تعاملوا فهم خونة وجواسيس ...
أما بالنسبة لدويلات الموجود في عصر العباسي فسأذكرك ببعضها ....ربما تجهلها أنت او بقية الاخوان لاهم غير مطلعين على تاريخ العراقي بشكل عامة وتاريخ الشعب الكوردي بشكل خاص فهم يعرفون فقط ما كتبه الانظمة في مناهج الدراسية والتي كانت النظام يرغب بألقانها للعراقيين والتي تخدمها فقط ...
أما اليوم فأننا نقرأ التاريخ أمتنا ونعلمها لأجيالنا في المدارس بحيث أن يكون التاريخ كما يجب أن يكون لا كما يحبها الاخرين أن يلقنن لنا أقصد السلطة والنظام العراقي السابق

في زمن الخلافة الاسلامية وخاصة في العهد العباسي
ظهرت بوادر السلطة السياسية للكورد في مناطقهم، وفي
بداية القرن الرابع الهجري/العاشر الميلادي برزت سلطات
كوردية على هيئة إمارات ودويلات على النحو التالي مع
توضيح مناطق نفوذهم:



إمارة عيشاني ( 300-350 هـ /912-961 م)

حكمت مناطق غرب اقليم الجبال في نهاوند ودينور وهمدان
وسامنان الى حدود اذربيجان، وأهم أمرائها ونداد وغانم .



إمارة روادي (في حدود 337 -463 هـ / 948 – 1071م)

حكمت مناطق مراغة وتوريز واردبيل وورمي وخوي
وسلماس...ألخ، ومن أشهر أمرائها محمد ابن الحسين
الروادي وابو هيجاء الروادي ومملان الروادي .



إمارة شدادي (340 – 595 هـ / 951 – 1198م)

حكمت منطقة اران في مدن بردعة ودبيل وكنجة وباكو وعدداً
من المناطق الاخرى، وعلى الرغم من إضعاف نفوذ هذه
الامارة من قبل السلجوقيين فإنها بقيت حتى 595هـ -1198م
في مدينة آني، ومن أشهر أمراء هذه الامارة محمد ابن شداد
وفزلون وابو الاسوار وأمراء آخرون، حيث كانت امارة مستقلة
سكت النقود .



إمارة حسنويهي (348-406هـ / 959-1015م)

في مناطق شارزور وشابورخواست أي حكمت مناطق
لورستان ودينور وهمدان ومدناً ومناطق أخرى، ومن أشهر
أمرائها حسنويه ابن حسين الكوردي والامير بدر بن حسنويه
الذي يعد واحدا من أشهر الامراء الكورد، حيث شهدت فترة
حكمه أعمالاً عظيمة في العقود الوسطى وسك النقود .



إمارة مرواني ( 373-489هـ / 983-1096م)

حكمت هذه الامارة كوردستان الوسطى والشمالية في دياربكر في مدن
مياخارتين وماردين وآمد وخلات وبدليس ومناطق اخرى، وكان مؤسس
هذه الامارة هو الامير باد ابن دوستكي الكوردي، كما حكم هذه الامارة
الامير ممهد الدولة والامير نصر الدولة واحمد بن المرواني الكوردي
وهو من اشهر الامراء الكورد حيث حكم اكثر من خمسين سنة وكانت
سلطته بمثابة سلطة الدولة واعترفت بها الدولة العباسية والبويهيون
والفاطميون والبيزنطين والسلجوقيون، وقد قام بأعمال عظيمة في
مجالات العمران وتطوير الحياة الاجتماعية والانعاش الاقتصادي
في منطقة كوردستان، وقد سكت النقود في معظم مناطق الامارة .



إمارة عنازي (381-511هـ / 1046-1139م)

تأسست هذه الامارة من منطقة حلوان من قبل الكورد
الشازنجانيين ثم توسع نفوذها ليمتد الى مناطق أسد آباد
وداقوق، ومن أشهر أمرائها الامير ابوالفتح محمد ابن عناز
والامير حسام الدولة وابو شوك والامير سورخاب ابن بدر .



إمارة هزباني ( 347-534هـ /

ظهرت في مدينة هولير (‌أربيل) وحكمت معظم المناطق
المحيطة بهولير، ومن أشهر أمرائها عيسى ابن موسى
الهزباني والامير ابو الحسن ابن موسكي الهزباني .



بعد مجيْ السلجوقيين ضعفت معظم الامارات الكوردية وإتجهت نحو الزوال
غير أن دورها كان ملحوظا وقد ساهم الكورد مع السلجوقيين في معركة ملازكرد
فإنتصروا على الرومان .

وأثناء غزو المغول تعرضت كوردستان للخراب والدمار لأن المناطق الكوردية
كانت مهمة للمغول كما أنها كانت في الطريق نحو بغداد والشام،
لذا فإن كوردستان تعرضت لأكبر ضرر وخراب في القرن السابع

الهجري (الثالث عشر الميلادي)


شكرا لك اخي سربست على التوضيح ، الاخ الدكتور الموصلي معذور يبدو انه غير مطلع على التاريخ الاسلامي